مشروع إنقاذ العلماء العراقيين التابع لمعهد التعليم الدولي

في عام 2007، أدت سمو الأميرة غيداء دوراً رئيسياً في دعم مشروع إنقاذ العلماء العراقيين، وهو برنامج أطلقه معهد التعليم الدولي بهدف إنقاذ العلماء الذين يتعرضون للاضطهاد في العراق وتوفير ملاذ آمن لهم في الجامعات المضيفة في جميع أنحاء أوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية، والشرق الأوسط. وتقديرا لجهودها، مُنحت سمو الأميرة غيداء جائزة العمل الإنساني في التعاون الدولي من المعهد عام 2008.