افتتاح التوسعة الجديدة في مركز الحسين للسرطان

افتتاح التوسعة الجديدة في مركز الحسين للسرطان

03/05/2009

عمان، آذار 2009 - قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال، رئيس هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان، اليوم بافتتاح التوسعة الجديدة الخاصة بمركز الحسين للسرطان، والمكونة من خمسة طوابق.

وقد جاءت هذه التوسعة المرتقبة لتلبي الحاجة المتزايدة على العلاج في المركز. إذ يقدم المركز العلاج لـ 3000 مريض سنوياً في حين أنه مهيء لاستقبال 1500 مريض أصلاً، الأمر الذي أوجد حاجة ملحة لزيادة طاقته الاستيعابية.

وقد أتاحت هذه التوسعة الجديدة المجال إلى زيادة عدد الأسرة من 118 سرير إلى 180 سرير. كما تتضمن غرفتان إضافيتان للعمليات الجراحية و18 وحدة من للعناية الحثيثة المجهزة بأحدث التقنيات؛ 12 وحدة منها مخصصة للبالغين و6 مخصصة للأطفال المرضى. وتشتمل التوسعة أيضاً على مرافق إضافية، كقاعات الانتظار، وغرفتان ترفيهيتان مخصصتان للترفيه عن المرضى ما بين جلسات العلاج، إضافةً إلى 3 أجنحة خاصة، أحدها هو الجناح الملكي. وقد تم تجهيز التوسعة الجديدة بأحدث الأجهزة والتقنيات المحوسبة والعاملة وفقاً لأعلى المقايسس.

وقد أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال في كلمة ألقتها خلال الحفل على أهمية التوسعة الجديدة قائلةً: "لقد سعينا خلال السنوات الست الماضية إلى تركيز كافة جهودنا ومواردنا بهدف توفير أفضل علاج طبي لمرضى السرطان في المركز. وبعد أن تمكنّا من تحقيق ذلك الهدف، توجهنا في سعينا إلى توفير البيئة الأنسب لضمان أفضل إقامة لمرضانا، وهو ما يتمثّل في هذه التوسعة الجديدة المكوّنة من خمسة طوابق والمجهزة بأحدث  التقنيات".

وكان من بين الحاضرين السيد علي قولاغاصي، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سرايا القابضة، وابن الراحلة يسرى، الصديقة الوفية لمركز الحسين للسرطان، التي قدمت جهوداً استثنائيةً بهدف جمع المتبرعين من أجل التوسعة الجديدة. وتقديراً من المركز والمؤسسة لكل ما قدمته الراحلة من دعم هائل، فقد تم تسمية الطابق الذي يضم الجناح الملكي بأكمله باسمها، تكريماً لذكراها.

وقال علي قولاغاصي "ليس هناك شعور بالالم يمكن ان يوازي ذلك الذي تفقد فيه والدتك، تغلب السرطان على والدتي بعد رحلة امتدت عشر سنوات لم تتوقف فيها عن العطاء وبث روح الامل والتحدي في قلوب من حولها وخاصة الدعم لمركز الحسين للسرطان حيث امضت الايام الاخيرة لها هنا تتلقى العلاج."

واضاف قولاغاصي "التقدير الذي يمنحه اليوم مركز الحسين للسرطان لوالدتي بان يطلق على هذا الجناح اسمها هو ارقى وسام شرف وعرفان لها ولجهودها."

وقال: "يشرفني اعلان تكملة برنامج التسمية على يد الشيخ سعد الحريري الذي تبرع اليوم بمبلغ مليون دولار لتسمية باقي الغرف دعما منه لهذا الصرح الطبي الكبير كما يشرفني وعائلتي الاعلان عن صندوق علاجي يخصص عائده لعلاج مرضى السرطان في المركز."

لقد أصبح مركز الحسين للسرطان رائداً في توفير أفضل رعاية صحية شاملة لمرضى السرطان الكبار والأطفال في الشرق الأوسط. بالإضافة إلى ذلك، فهو المركز الوحيد في الأردن والمنطقة الحاصل على اعتمادين دوليين من قبل الهيئة المشتركة لاعتماد مؤسسات الرعاية الصحية (JCAHO)، وهي أفضل شهادة يسعى أي مستشفى للحصول عليها. ويقدم المركز العلاج لمرضى السرطان باحدث المعدات الطبية المتاحة، كما ينشط في مجال التثقيف والتدريب والتوعية العامة الهادفة إلى الكشف المبكر عن السرطان والوقاية منه، فضلاً عن تشجيع البحث العلمي بهدف خفض معدلات الوفيات وتخفيف المعاناة الناجمة عن الإصابة بالسرطان.