الأميرة غيداء طلال، المبعوث الخاص للاجتماع رفيع المستوى للهيئة العامة للأمم المتحدة حول الأمراض غير المعدية

الأميرة غيداء طلال، المبعوث الخاص للاجتماع رفيع المستوى للهيئة العامة للأمم المتحدة حول الأمراض غير المعدية

09/20/2011

الأمم المتحدة، سبتمبر 2011 - انتدب صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني المعظم صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان، لتمثيل الأردن كمبعوث خاص في الاجتماع رفيع المستوى للهيئة العامة للأمم المتحدة حول الأمراض غير المعدية. وقد انضمت الأميرة غيداء طلال إلى قادة العالم في الدعوة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وفورية فيما يتعلق بالأمراض غير المعدية لإنقاذ حياة الملايين من الأشخاص على مستوى العالم.

وكان هذا الاجتماع الأول من نوعه حول الأمراض غير المعدية الذي يعقد في الأمم المتحدة، وجاء بعد تجاهل طويل لهذا الموضوع. وتشمل الأمراض غير المعدية؛ السرطان وأمراض القلب والسكري والأمراض التنفسية المزمنة، والتي تودي بحياة 36 مليون شخص سنوياً، 80٪ منهم في الدول النامية.

وفي كلمتها، دعت سمو الأميرة غيداء طلال جميع قادة العالم ورؤساء الحكومات إلى اتخاذ إجراءات فورية ضد الأمراض غير المعدية، وقالت: "أحث جميع الحاضرين هنا اليوم لاتخاذ إجراءات حاسمة الآن، قبل وقوع كارثة ذات أبعاد هائلة، وهو ليس بأمر خياري. و نحن في الأردن ملتزمون بالإعلان السياسي لهذا الاجتماع، وتنفيذ إطار العمل على صعيد وطني للسيطرة على الأمراض غير المعدية."

إن الهدف من هذا الاجتماع رفيع المستوى هو أن تتبنى الدول الإعلان السياسي بشأن الأمراض غير المعدية التي ستشكل أجندة الصحة الدولية للأجيال القادمة.

ويذكر في هذا المجال أن مؤسسة ومركز الحسين للسرطان جمعا أكثر من 45,000 توقيع كجزء من حملة "معاً صوتنا أقوى"، والتي تهدف إلى جمع مليون توقيع من مختلف أنحاء العالم بهدف تأييد الإعلان العالمي لمكافحة السرطان. وستقدم العريضة لقادة العالم خلال اجتماع الهيئة العامة للأمم المتحدة للحد بشكل كبير من عبء السرطان العالمي بحلول عام 2020.