الأميرة غيداء طلال توقع اتفاقيتين مع جمعية الهلال الأحمر القطري

الأميرة غيداء طلال توقع اتفاقيتين مع جمعية الهلال الأحمر القطري

12/13/2021

عمّان، 13 كانون الأول 2021 – وقّعت سمو الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسّسة ومركز الحسين للسّرطان، اتّفاقيّتين مع الأمين العام لجمعيّة الهلال الأحمر القطري، السّفير علي بن حسن الحمادي، بهدف تعزيز التّعاون بين الطّرفين لدعم جهود مؤسّسة الحسين للسّرطان، من خلال تغطية علاج مرضى السّرطان من الّلاجئين السّوريّين والمرضى غير المقتدرين الّذين يحتضنهم مركز الحسين للسّرطان.

وحضر التّوقيع، سفير دولة قطر لدى الاردن، الشّيخ سعود بن ناصر بن جاسم آل ثاني، وأمين عام الهلال الأحمر الأردني سليم خير، ومدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور عاصم منصور، ومدير عام مؤسّسة الحسين للسّرطان نسرين قطامش.

وشكرت سمو الأميرة غيداء طلال دولة قطر الشّقيقة، معربة عن تقديرها لجمعيّة الهلال الأحمر القطري لإيمانهم برسالتنا، ولمواقفهم الإنسانيّة في دعم مرضى السّرطان الذين لا توجد أيّة جهة تغطي تكاليف علاجهم ومنحهم فرصة حقيقيّة للعلاج والشّفاء بإذن الله".

وقال سفير دولة قطر لدى الاردن "إن هذا التعاون بين الهلال الاحمر القطري ومؤسسة الحسين للسرطان واجب انساني على الجميع"، مؤكدا موقف قطر الثابت دائماً في دعم القضايا الإنسانية في مختلف أنحاء العالم وتقديم مختلف أشكال الدعم اللازم، وتعزيز جهود شقيقتها المملكة الأردنية الهاشمية في هذه الاعمال الإنسانية، خصوصا أن الأردن دائما ما يحتضن عدد كبير من اللاجئين على أراضيه مما يتوجب الوقوف معهم دائماً".

ومن جهته، قال السفير الحمادي إن هذه الاتفاقية تأتي في إطار توطيد أواصر الصداقة والتعاون التي تجمع بين دولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية، وانطلاقاً من الدور الرائد للهلال الأحمر القطري ومؤسسة الحسين للسرطان لتلبية احتياجات الفئات الضعيفة في المجتمع، مشيرا إلى  تطابق رؤية الجانبين حول التكاتف سوياً لدعم علاج مرضى السرطان من خلال مشاريع ومكاتب وبعثات الهلال الأحمر القطري، وتحويل مرضى السرطان الذين يتم تشخيصهم إلى مركز الحسين للسرطان في الأردن، وتعزيز الجهود المشتركة فيما يخص حشد الموارد والدعم في دولة قطر للمساهمة في علاج هؤلاء المرضى.

وتخلّل الّزيارة جولة في مركز الحسين للسّرطان للتّعرف على أحدث التّقنيات الطّبّيّة التي يعتمدها المركز في تقديم العلاج الشّمولي لمرضى السّرطان من جميع أنحاء العالم العربي.