جلالة الملك وجلالة الملكة يحضران حفلا خيريا لمؤسسة ومركز الحسين للسرطان

جلالة الملك وجلالة الملكة يحضران حفلا خيريا لمؤسسة ومركز الحسين للسرطان

05/10/2010

عمان، أيار 2010 – حضر جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله مساء اليوم الاثنين الحفل الخيري الذي أقامته مؤسسة الحسين للسرطان تقديرا لجهود جلالتيهما في دعم المؤسسة ومركز الحسين للسرطان وأهدافهما الإنسانية النبيلة.

وشارك في الحفل الخيري أكثر من سبعمائة ضيف، دعماً منهم لرسالة مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، ولجمع التبرعات لمساعدة المؤسسة والمركز في تنفيذ مشروعاتها وبرامجها، حيث ستخصص التبرعات لإنشاء توسعة جديدة تتكون من مبنى جديد مصمم خصيصاً للعيادات الخارجية، ومبنى آخر للمرضى المقيمين لاستيعاب الأعداد المتزايدة من مرضى السرطان الذين يتلقون العلاج.

وشارك في الحفل أيضا عددا من الناجين من مرض السرطان الذين تلقوا علاجهم في المركز، حيث شكلت مشاركتهم رسالة أمل لجميع المصابين بمرض السرطان بأن الإصابة لا تعني بالضرورة الموت، وأنه بتوفر العلاجات الحديثة والرعاية الشاملة التي يقدمها مركز الحسين للسرطان، أصبحت فرص الشفاء كبيرة أمام المرضى.

وفي كلمة لها خلال الحفل، قالت سمو الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان: "يشرفنا ويسعدنا أن يكون معنا هذا المساء جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله اللذان حملا هموم المرضى منذ اليوم الأول. وما كان للعديد من مرضى السرطان أن يكونوا معنا اليوم لولا تلك القيادة الملهمة والدعم اللامتناهي من قبل جلالتيهما".

وحضر الحفل عدد من أصحاب السمو الأمراء والأميرات وكبار المسؤولين.