جلالة الملك الحسين بن طلال

"الانتصارات الحقيقية هي تلك التي تحمي الحياة الإنسانية"
من أقوال جلالة الملك الحسين بن طلال

 

كانت فكرة تأسيس مؤسسة ومركز الحسين للسرطان نابعة من رؤية جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال، حيث خاض ملكينا الحبيب الراحل معركة طويلة مع مرض السرطان، وقاوم المرض بنفس الطريقة التي عاش فيها حياته، بإيمان عميق وشجاعة وكرامة وكان من الأشخاص الذين ناضلوا بقوة لمحو المعتقدات الخاطئة ووصمة العار التي كانت ترتبط بمرض السرطان. ولا يمكن أن ننسى وقفته التاريخية في محادثات واي ريفر للسلام، حين ظهر دون الشماغ وقد بانت عليه آثار العلاج. ونحن في مؤسسة ومركز الحسين للسرطان نفتخر ونتشرف بمواصلة رسالة جلالته وتحقيق رؤيته بالعمل يوماً بعد يوم من أجل محو وصمة العار المرتبطة بالسرطان وذلك من خلال توفير الرعاية لمرضى السرطان في المنطقة وفقا لأعلى المعايير العالمية ومنحهم الأمل بالشفاء.

مقابلة الملك الراحل الحسين بن طلال

الاقتباسات: 
الإنسان أغلى ما نملك.
وكل رجائنا وكل أملنا أن يأتي يوم بعدما ننتهي كلنا ولا أحد باق، يقول الناس فيه بأن هذا الرجل حاول، وبأن أسرته حاولت ... هذا كل ما في هذه الدنيا.
على ماذا يبحث الانسان في هذه الدنيا ... على موقع أو كرسي... الانسان يبحث عن راحة الضمير وأن يتقي الله سبحانه وتعالى ما دام يعرف ان هناك يوم حساب يحاول ان يكون ضميره نقيا وان يخدم ويعطي ما يستطيع.
إنّ حياتي مُلك لشعبي .. إنني أبذل كل ما في وسعي لكي تجد الأجيال القادمه ظروفاً حياتيه أفضل منا.
إن إيماني الراسخ هو أن لدي صلة مع الماضي ومسؤولية للمستقبل. لا أستطيع التخلي عنها. لا أستطيع اليأس. هناك مستقبل كامل، وأجيال قادمة. لا بد لي من الاستمرار في المحاولة.
إنني أحب هذا الشعب حبا عظيما فلولاه لما كنت شيئا مذكورا.